منتديات بورتفوليو الاستثمارية العالمية والتسويق الشبكي
مرحبآ بكم نورتو المنتدى نتمنى ان تستفيدو من محتوى المنتدى يامليوووووووووووووووووووووون هلا
اختكم
**بنوته بغداد**

G.M.I في سوريا حلمك وهدفك .......... أصبح حقيقة بين يديك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

G.M.I في سوريا حلمك وهدفك .......... أصبح حقيقة بين يديك

مُساهمة  abobassam في الأحد فبراير 13, 2011 2:54 am

G.M.I في سوريا


حلمك وهدفك .......... أصبح حقيقة بين يديك

G.M.I من أرقى وأروع شركات التسويق الشبكي في العالم :

تقول الحكمة : إن أفضل طريقة للتنبؤ بالمستقبل هي أن تخترعه. إن التجارة الالكترونية والتسويق الشبكي و G.M.I تعلمك كيف تتنبأ بالمستقبل من خلال اختراعك له. وكيف يكون اختراعك له . انه من خلال استحضارك للمستقبل البعيد إلى الحاضر والعمل عليه ليصبح حقيقة . باختصار انه الهدف والحلم الذي تستحضره من المستقبل إلى الحاضر لأنك امتلكته وأصبح حقيقة بين يديك . انك بذلك اختصرت الزمن والجهد وكسرت كل القواعد لتصبح إنسان ناجح منتج وفعال لك قوة شخصية وحضور يطفي ظله على كل من حولك انك إنسان يمتلك من الثقة بنفسه ما يجعله قادر على خوض أي مغامرة وعلى اتخاذ القرار الصائب والصحيح

في أية ظروف وقليلون هم من يملكون الجرئه والشجاعة على اتخاذ القرار .

بالفعل انه قرار ......؟


- انه قرار صغير تتخذه يغير لك حياتك . ما هو هذا القرار ؟

انه قرار امتهانك ودخولك العمل الذي يعتبر نقلة نوعية في مجال التجارة في هذا العصر/ العصر الالكتروني/

وظهور شكل جديد من أشكال التجارة والتي كانت ثورة في عالم التجارة وهي / التجارة الالكترونية /


ما هي التجارة الالكترونية : انهامفهوم جديد من التجارة يعتمد على الانترنت وقوته وانتشاره في العالم وهي الدخول إلى أي موقع تجاري على شبكة الانترنت وشراء المنتج الذي تريد حيث يصلك إلى عنوانك بواسطة شركات الشحن السريع حول العالم ويتم التسديد بواسطة بطاقات الدفع الالكترونية المعروفة .


إن الطفرة الحقيقية في عالم التجارة الالكترونية والعمل الذي يعتبر اختصاص ضمن هذه التجارة هو التسويق الشبكي ....؟


التسويق الشبكي : هو التسويق لمنتج معين عبر شبكه من الزبائن تمارس الدعاية الشفهية لهذا المنتج حيث أثبتت الدعاية الشفهية أنها أكثر مصداقية وأكثر وثوقية وبالتالي أكثر وصولا إلى الناس .


والتسويق الشبكي هو بالحقيقة صناعة جديدة تضاهي صناعة النفط والاتصالات في الوقت الحاضر

وهو علم يدرس في الجامعات وأكثر من 75% من تجار العالم يسلكون هذا الطريق حيث يوجد في العالم أكثر من 14500 شركة تسويق شبكي .

والتسويق الشبكي وفر أكثر من % 80 من ثمن أي منتج لأنه يلغي دور الوسطاء والوكلاء كذلك لا يحتاج إلى الدعاية لان الدعاية هنا شفهية تمارس من قبل الزبائن .

ويصلك المنتج مباشرة من المصنع إلى المستهلك دون أي تكاليف تذكر وبدون المرور عبر وكلاء في البلد والمحافظة و المنطقة كما هو معروف في التجارة التقليدية العادية. من هنا استقطب التسويق الشبكي معظم تجار العالم واكتسب دور كبير وفعال على مستوى العالم .

انه العمل الذي يعتبر بالفعل طفرة أو ثورة في مجال التجارة في هذا الوقت . انك في التجارة التقليدية العادية تعمل ضمن اختصاصك الذي تعلمته في الجامعات أو في الحياة / طبيب - مهندس - مدرس - نجار – حداد .... /أما في التسويق الشبكي فالاختصاص غير مطلوب هنا والجميع يستطيع أن يمتهن هذه التجارة ويعمل بها بالإضافة إلى عمله الأساسي .

- في التجارة التقليدية سوقك هو المحيط الجغرافي لك أما في التسويق الشبكي سوقك هو العالم كله

- في التجارة التقليدية المساحة بضعة أمتار تكلفك الملايين كذالك رأس المال يكون كبيرا جدا وأنت ملزم بالعمل في ساعات محدده وثابتة أثناء اليوم الواحد . إن جميع هذه المستلزمات غير مطلوبة أو موجودة في التسويق الشبكي حيث المساحة هي مجرد موقع على شبكة الانترنت ورأس المال بسيط جدا / 70/ دولار فقط وأنت مدير نفسك وتحدد ساعات عملك التي تريد وتستطيع العمل في أي وقت تشاء / في وقت الفراغ /

- في التجارة التقليدية دخلك محدود ومعروف تقريبا وأنت هنا تعمل لكي تربح أما في التسويق الشبكي فالدخل مفتوح وقد تحقق أرقام كنت تحلم بها وبعد فترة من العمل تتقاعد كليا عن العمل وأرباحك إلى ازدياد.

- في التجارة التقليدية أنت معرض للكوارث من - حريق -أعاصير – فيضانات – زلازل- - - -وهذا غير موجود في التسويق الشبكي .


إذا أردت أن تحصل على شيء لم تحصل عليه من قبل عليك أن تفعل شيء لم تفعله من قبل


إن كل ما تراه عظيما في هذا العالم ..... بدا بفكرة ... ومن بداية صغيرة


إن هذه التجارة هي عمل حقيقي تجني من ورائها أرباح كبيرة ولكن عليك أن تتعلمها وتتقنها وتحصل على كافة المعلومات التي هي بمثابة دليل عمل لك لتنجح في هذا العمل.


- إن مجرد دخولك إلى / GMI / كشريك جديد تكون قد امتلكت مفتاح لمنجم ذهب ولكن عليك أن تتعلم كيف تفتحه وتستثمره لان فتحه بالطريقة التقليدية غير مجد لأنه منجم غير تقليدي في عصر وزمان غير تقليدي .


إن الزمن لا يمشي إلى الوراء وهذه هي طبيعة الحياة البشرية أنها الحداثة والتطور والتكنولوجيا وتجارتنا هذه شكل جديد من أشكال التجارة المتطورة في هذا العصر



اعرف ما تريد واطلبه بقوة لأن هذا العالم ليس للجبناء


هذا والكثير الكثير من المعلومات حول الغولدماين والتسويق الشبكي ممكن أن تحصل عليها بانضمامك إلى مجموعتنا TheSpark Group المجموعة الأقوى في الشرق الأوسط وسورياتستطيع التواصل معنا على الإيميل : fgoldmi@gmail.com

abobassam

ذكر
عدد الرسائل : 1
العمر : 31
العمل/الترفيه : مهندس
تاريخ التسجيل : 09/02/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

شعارنا : ساعد غيرك لتساعد نفسك

مُساهمة  globe_chief في الخميس ديسمبر 01, 2011 10:40 pm


صديقي العزيز ...
أنا مؤمن بهذا العمل ومؤمن بأنك تمتلك كل ما تحتاجه حتى تصبح شخص ناجح في هذا العمل .
ولكن لاحظ معي التالي جيدا :
إذا كنت تمتلك الرغبة الحقيقية لتنجح ، فعندها ستنجح إن شاء الله .
الموضوع بهذه البساطة .
إذا نظرت لأي شيء آخر قد تحتاجه في هذا العمل مثل نوعية المنتج ، فوائده ، مهاراتك بالعمل ، نظام عمولات الشركة التي تريد العمل لديها ، أدوات العمل الخاصة بك .... الخ .
جميعها أمور ثانوية مقارنة بالأمر الرئيسي وهو رغبتك الحقيقية النابعة من قلبك لتغيير حياتك والوصول إلى النجاح الحقيقي ، وفي هذه الحالة فقط ستحقق مبتغاك وهو النجاح .
ولكن في بداية طريقك أنت بحاجة إلى بعض الدعم .
أنا وفريقي هنا موجودين لدعمك .
سوف نقوم بمساعدتك في تطوير مهاراتك التسويقية وإمدادك بالمعلومات وأدوات العمل التي تحتاجها للوصول إلى النجاح في هذا العمل ، وبالتأكيد سنكون معك خطوة بخطوة وسنساعدك على اختيار الاستراتيجيات والتكتيكات الصحيحة من أجل البدء بشكل قوي وفعال وبالتالي التأسيس الصحيح لشبكة تضم الكثير من الداون لاينز المدربين والمسستمين .
إذن نحن هنا لصنع القادة الذين سيخلقون بدورهم قادة آخرين .
هذا قابل للتحقيق فقط في حالة التقيد بنظام العمل the system.

عندما بدأت في هذا العمل منذ زمن طويل ، حالتي المادية ووضعي الاجتماعي ربما لم يكن أفضل من وضعك الحالي وأنت تقرأ هذه الكلمات .
بدأت في هذا العمل وخصصت له بعض الوقت ، وحاليا أنا متفرغ تماما له .
شخصيا أنا أعشق هذا العمل لأنه ساعدني على تحقيق المعادلة التالية :
العمل المثالي = تحقيق أرباح آمنة ومتصاعدة + مساعدة أكبر قدر ممكن من الأشخاص حول العالم .

ملاحظة : هذه المعادلة غير قابلة للتحقيق إلا في حالة واحدة ، وهي التقيد بالسيستيم الخاص بمجموعتنا وأن نكون جميعا محبين لبعضنا وأن نفرغ كأسنا ونكون قابلين للتعلم من بعض .
قال رسول الله عليه الصلاة والسلام : " لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه " .
[ البخاري ]
وقال سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه : رحِـم َ الله امرأ ً هدى إليّ عيوبي .

شخصيا عندما دخلت هذا العمل ، دخلته لأن الشخص الذي دعاني لعرض العمل كان عزيزا ً جدا علي ، وكنت أعلم أن وضعه المادي سيء جدا وأردت مساعدته في تغيير حاله .
ولكن مع الوقت ، اكتشفت أن الليدر أو القائد الذي اشتركنا بمجموعته ، كان شخصا طماعا وأنانيا ، ومنافقا جدا .
للأسف , ومع اختلاطي بأناس آخرين وتواصلي مع أشخاص من مختلف البلدان يعملون بنفس المجال ألا وهو التسويق الشبكي اكتشفت أن أغلب الذين يؤدون هذا العمل ، يؤدونه بطمع وأنانية دون أن يبينوا للطرف الآخر ذلك .
الأغلبية الساحقة هدفها الأول والأساسي هو تحقيق أكبر عائد ممكن ( المال ) .
وهنا السر الذي توصلت إليه بالنهاية ، لأن رأيي الشخصي هو إن لم نفكر ببعضنا البعض ونخاف على بعضنا ونحب بعضنا وكنا نفكر بأنفسنا على حساب غيرنا فبالتالي النتائج ستكون سلبية جدا .
وللأسف هناك الملايين من الناس تعلم ذلك ولكنها لا تطبق منه شيئا ً .
يهتمون بك ويسألون عنك فقط في حالة إن كانوا سيستفيدون منك ( يعني على جهتهم القصيرة ) ، دون أي اهتمام بوضعك الشخصي ، فقط يريدون أن يحققوا عن طريقك وطريق شبكتك أكبر عائد ممكن ، ولذلك تجد من يحفزك على شراء وكالات أكثر ودفع مبالغ أكثر و.... دون أي مراعاة لك وللناس الذين يشتركون معك ، طبعا ليس كل المسوقين كذلك ولكن الأغلبية الساحقة دافعهم الشخصي هو المال ، وبالتالي النتائج بالنسبة لي معروفة مسبقا ً والنهاية أيضا معروفة مسبقا ً .

شخصيا ً تعرضت للكثير من المواقف السلبية والدنيئة في بعض الأحيان ، نتيجة أخطاء القادة الذين كنت أعمل ضمن شبكاتهم ، الذين كان يحكمهم الطمع والجري وراء المال فقط مع أنهم كانوا يدّعون عكس ذلك .
تحملت الكثير من أخطاء الغير وتكلفت من حسابي الشخصي للدفاع عن عملي ومجموعتي وللأسف لم نجد الالتزام المطلوب حتى من القائمين على الشركات التي عملنا معها .
وبعد أن عملت لدى شركتين معروفتين في العالم العربي ( من دون ذكر أسماء ) ، لجأت للبحث عن شركة جديدة على عالمنا العربي تكون ملتزمة معي من البداية وحريصة على نجاحي ونجاح فريقي لكي نستطيع البدء في تأسيس عملنا الخاص القائم على مساعدة الآخرين في تحقيق أهدافهم وبالتالي تحقيق أهدافنا .
لأنه إن كان هدفنا الأساسي مساعدة الغير ، فبالتأكيد سنصل إلى الهدف الثاني وهو تحقيق مساعدة أنفسنا ( ماديا ، اجتماعيا ، لوجستيكيا ً ، معنويا ، نفسيا .... الخ ) وبالتالي الوصول إلى الحرية المالية والوقتية .
وبحكم تجربتي الطويلة في هذا المضمار ، فلقد درست الكثير والكثير من الشركات التي يمكن أن تكون قد تعرفت عليها أو حتى سمعت عنها ، وعرفت بالتحديد على ماذا تقوم هذه الشركات في تحقيق أرباحها إلى أن وصلت إلى الشركة التي كنت أبحث عنها بعد جهد وعناء كبيرين .

ويجب التنبيه هنا إلى الملاحظة الهامة التالية :
شركات التسويق الشبكي بغض النظر عن قوتها أو منتجاتها أو عمولاتها أو نظامها .... الخ .
هذا كله لا يهم ، الذي يهم هو هل تمتلك هذه الشركات مسوقين بروفيشينال ( محترفين ) أم لا .
فشركات التسويق الشبكي من دون مسوقين محترفين وناجحين فهي لا تساوي شيئا ً على الإطلاق ، حتى لو كانت تمتلك كل ما يحلم به أي مسوق شبكي .
لذلك نحن هنا نعمل على صنع وخلق شبكة تضم أكبر عدد ممكن من الأشخاص المستعدين لاحتراف هذا العمل وتغيير نمط حياتهم وحياة غيرهم ، خاصة أننا نملك حالية شركة مثالية ومدربين يمتلكون عقلية استثنائية .

لاحظ معي التالي :
شركة ذات مواصفات رائعة + مسوقين شبكيين مسستمين ويهدفون إلى مساعدة الغير للوصول إلى مساعدة أنفسهم = العمل الذي يحلم به أي شخص على وجه الكرة الأرضية .
نحن الآن بصدد تكوين شبكة ضخمة في عالمنا العربي وخارج عالمنا العربي ، ونحن مدركين لصعوبة الظروف الحالية في عالمنا العربي وخاصة بعد السمعة السيئة التي نالت من عملنا نتيجة غباء وطمع وأنانية الغير وأخطاء الغير .
ولكننا أيضا ً مدركين جيدا إلى أين نحن ذاهبون ومستعدين لكل التحديات ونعلم قوة وعظمة ما نملك بالتحديد .
نحن أشخاص نريد تحقيق الحرية المالية ، والذي يريد الحرية المالية يجب أن يكون مستعدا ً للتضحية ونحن مستعدون للبدء من جديد في شركتنا الجديدة وخاصة أننا نملك تجاربنا الضخمة والمتنوعة بين العديد من الشركات والعديد من الشبكات .
أنا يجب أن أركز على شيء أساسي في هذا العمل و هو إثبات الذات.
أنا أريد تحقيق قصة نجاح تتناقلها ألسنة الناس , أريد أن أكون شخص لي رسالة إنسانية و هي مساعدة أكبر قدر من الأشخاص بتحسين حياتهم و اكتشاف عظمة عملي , عظمة رسالتي .
على الفرد أن لا يعيش حياته ضحية الجهل .
يجب أن نفكر قليلا ً و نكون إنسانيين , نحن بيوم من الأيام سوف تأتينا المنية , فلا أحد يستطيع أن يعيش أكثر مما كتب الله له في هذه الدنيا و بالتالي يجب أن أضع أهدافي المادية جانبا و أركز قليلا على الأهداف الإنسانية على أن يذكرني شركائي و مجتمعي و محيطي بالخير بعدما يأخذ الله تعالى أمانته.
طبعا بعيد الشر عن قلوبنا جميعا و لكن يجب أن نكون منطقيين و نفكر بشكل عقلاني و منطقي , لا أحد يضمن إلى متى يستطيع أن يحيى في هذه الدنيا الزائلة.

Deadly mistake إذن الأنانية في هذا العمل و في الحياة بشكل عام هي
(خطأ قاتل) , خطأ يدمر كل عملك يدمر شبكتك و طموحاتك بالحياة.
( تغيير عقليتنا ).Paradim Shift نعم نحن بحاجة
يجب أن نفهم شيء بسيط و لكنه عميق : الحياة سنعيشها مرة واحدة فقط , فهل تريدها حياة ناجحة تحقق فيها أحلامك و أحلام غيرك من الأشخاص الذين سيشاركونك هذه التجربة الغنية , أم تريد أن تكون مجرد شخص روتيني بائس يتنفس لأنه مضطر أن يتنفس و يأكل لأنه مضطر أن يأكل , مجرد جسد ميت , مجرد جسد يتحرك و ليس لديه هدف حقيقي من حياته ؟

يلا معي , قم بالانقلاب على واقعك , قم بتنمية شخصية أكثر قوة و فاعلية.
يلا تأكد من أنه هناك نوعان من الناس في العالم :
نوع يعرف بأنه يستطيع النجاح و لديه رسالة و هدف حقيقي من حياته , و نوع يعتقد أنه لا يستطيع النجاح و ليس لديه رؤية لمستقبله و أهدافه .
و لتتأكد بأن كلا النوعين على حق.

يلا حتى تحقق نجاحك بالتسويق الشبكي و بالحياة بشكل عام يجب أن تساعد غيرك لتحقيق النجاح و بالتالي سترى بأم عينك طاقة خرافية و نجاح عظيم جدا لم تكن تحلم به حتى بأحلامك .
يلا أخرج المارد الذي بداخلك و ساعد غيرك على إخراج المارد الذي بداخلهم .
هذا جزء من عقليتي وعقلية من معي ومن سيصبح معنا مستقبلا إن شاء الله .
لكل من يؤمن بهذه العقلية ويملك كامل النية الصافية لمساعدة غيره وبالتالي مساعدة نفسه ، ولديه الرغبة الحقيقة للانقلاب على واقعه الحالي ، فإنه يستطيع التواصل معي شخصيا على الايميل التالي :
globe_chief@yahoo.com
أو على السكايب :
globe_chief

أو الاتصال من داخل أو خارج سورية على الرقم التالي :
949684448 / 00963

أخوكم وشريككم بالنجاح إن شاء الله المدرب بهاء صالح .

ملاحظة : لدى تواصل أي شخص معنا يمكنه الاستفسار عن أي شركة سمع بها ، وبإذن الله سنشرح له ميزات وسلبيات الشركات التي سمع بها .
والحمد لله لقد تفحصنا أغلب الشركات الموجودة حاليا وبعد جهد طويل توصلنا إلى الشركة التي كنا نبحث عنها .



globe_chief

ذكر
عدد الرسائل : 15
العمر : 33
العمل/الترفيه : قائد ومدرب محوري في مجال التسويق المتعدد المستويات
تاريخ التسجيل : 01/12/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى